أخبار عاجلة

الوعي المقاصدي

العنوان:- الوعي المقاصدي: قراءة معاصرة للعمل بمقاصد الشريعة في مناحي الحياة.

المؤلف:- مسفر بن علي القحطاني.

الطبعة:- ط. 1.

مكان النشر:- بيروت.

الناشر:-  الشبكة العربية للأبحاث والنشر.

تاريخ النشر:- 2008.

عدد الصفحات:- 192.

المؤلف في سطور:- هو مسفر بن علي بن محمد القحطاني، ولد بالظهران بالمملكة العربية السعودية في التاسع من شهر ربيع الآخر عام 1391 هـ، الموافق للثاني من شهر يونيو عام 1971م. حصل على البكالوريوس من كلية الشريعة فرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1413هـ، ثم حصل على الماجستير في السياسة الشرعية “الشعبة العامة” من المعهد العالي للقضاء بالرياض وكانت بعنوان “المقاصد الشرعية من الإمامة الكبرى عند ابن تيمية”، ثم على الدكتوراه في أصول الفقه من جامعة أم القرى عام 1422هـ وكانت بعنوان “منهج استنباط أحكام النوازل الفقهية المعاصرة: دراسة تأصيلية تطبيقية”، علم بالعديد من المناصب كان آخرها أستاذ زائر في المعهد الأوروبي للدراسات الإنسانية بقرنسا لمادة الأصول والبحث العلمي في الفترة من 2009- 2012م. له الكثير من المؤلفات منها:- 

  1.  الوعي الحضاري .مقاربة مقاصدية لفقه العمران الإسلامي . الشبكة العربية للأبحاث والنشر في 2012م.
  2.  أثر المنهج الأصولي في ترشيد العمل الإسلامي . الشبكة العربية للأبحاث والنشر 2008م.
  3.  الوعي المقاصدي: قراءة معاصرة للعمل بمقاصد الشريعة في مناحي الحياة . الشبكة العربية للأبحاث والنشر 2008م (الكتاب الذي بين أيدينا).

غلاف كتاب الوعي المقاصديغلاف كتاب الوعي المقاصدي

ص 5 محتويات كتاب الوعي المقاصدي

ص6 محتويات كتاب الوعي المقاصدي

ص7 محتويات كتاب الوعي المقاصدي

عن مركز خُطوة للتوثيق والدراسات

شاهد أيضاً

الضروريات بين الزيادة والحصر ومتطلبات العصر

أ. جميلة تلوت

تعتبر الضروريات من الكليات التي ادعي وجودها في كل ملة، وما ذلك إلا لأهميتها وضروريتها، لكن رغم هذا الاتفاق المدعى اختُلف حولها، والخلاف حول حصر المقاصد الضرورية قديم بين الأصوليين، وقد استجد هذا الخلاف مع الصحوة المقاصدية الجديدة.

مقاصد الشريعة وتجديد الفقه الإسلامي المعاصر

أ. د. جاسر عودة

يطرح هذا المبحث آليّتين من أجل تحقيق الانفتاح والتجديد المطلوبين في الفقه الإسلاميّ. أولى هاتين الآليّتين أنّ تتغيّر الأحكام الفقهية بتغيّر رؤية العالم أو ما يطلق عليه الثقافة المدركة، والآليّة الأخرى أنّ نعتبر "الانفتاح الفلسفيّ" آليّة مهمة لتجديد الذّات في منظومة الفقه الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.