أخبار عاجلة
الرئيسية / النشاط التوثيقي / المكتبة / الدوريات / مستخلصات ع. 160 مجلة المسلم المعاصر

مستخلصات ع. 160 مجلة المسلم المعاصر

  • الاقتصاد السياسي للإجماع منهاجية التحول إلى الاقتصاد الإسلامي.
  • الشـريعـة فى الدساتير العربية والإسلامية وعلاقتها بالحكم المدنى.
  • الوسائل الفعالة لمعالجة مشكلة السيولة النقدية في المصارف الإسلامية.
  • موقف النسوية الإسلامية من قوانين الأسرة.
  • التربية الحضارية عند مالك بن نبي وتطبيقاتها التربوية.

غلاف العدد 160 مجلة المسلم المعاصر

  • الاقتصاد السياسي للإجماع منهاجية التحول إلى الاقتصاد الإسلامي

        محمد ذياب

تعارف علماء الأصول والفقهاء على أن مصادر التشريع الرئيسية في الإسلام أربعة: القرآن والسنة والإجماع والقياس، وأصبحت هذه الأصول محل قبول عند أغلبهم، وإن اختلفوا في أدلة أخرى كالاستحسان والاستصحاب وعمل أهل المدينة وغيرها. وإذا كان القرآن والسنة يتضمنان حجيتهما في ثناياهما، فإن الاجماع والقياس احتاجا إلى جهد نظري كبير، بذله الأصوليون لإرسائهما كمصدرين للاحتجاج الفقهي، والملاحظ هنا هو أن الاجماع يبدو – مقارنة ببقية الأصول – غامضا كلما أردنا الانتقال به من الفكرة إلى التطبيق، أو من المثال إلى الواقع، خصوصا إذا بحثنا عن الآثار التي يمكن لدليل الاجماع أن يتركها لو أنـزلناه في مجال السياسة والاقتصاد والاجتماع.

تهدف هذه الورقة إلى كشف سبب ضعف القدرة التفسيرية للإجماع وبقائه متعاليا من الناحية النظرية، هذا من جهة ومن جهة أخرى تفتح اقترابا جديدا لهذا المصدر التشريعي، يبتعد به عن المثالية الصورية ويطوره ليصبح أكثر قدرة على الاقناع، بتوسيع دائرته التي كانت تشمل فقط الفقهاء المجتهدين في عصر من العصور لينفتح على فئات أخرى، كصناع القرار السياسي والاقتصادي، والمتحكمين في أذواق المستهلكين، وتشمل أيضا عموم الأمة والذين تعامل معهم الفقهاء كمقلدين غير معنيين بتأسيس القضايا الإجماعية.

ويقوم الباحث بعرض اطروحته من خلال عدة محاور هي:

  • الاجماع من تعريف الفقهاء الأصوليين إلى التعريف السياسي
  • من الإجماع السياسي إلى الإجماع الحضاري
  • نحو إجماع عالمي على أساس المشتركات الفطرية : إعادة الاعتبار لمعطى الإنسانية
  • التأصيل الشرعي للإجماع الإنساني
  • الحاجة إلى إجماع اقتصادي إنساني
  • معالم الإجماع الاقتصادي الإسلامي العالمي الجديد

ثم يقوم بعرض تطبيقات اقتصادية للإجماع العالمي الإنساني في عنصرين:

الأول : نظام نقدي ومالي عالمي عادل

الثاني : سلوك استهلاكي متوازن مع قدرات البيئة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • الشـريعـة فى الدساتير العربية والإسلامية وعلاقتها بالحكم المدنى

         عوض محمد عوض

تُعني الدساتير في الأساس بيان الحقوق والواجبات العامة من جهة، ثم بتحديد شكل الدولة ونظام الحكم فيها من جهة أخرى، إلا أن الدساتير فى العادة تستهل أحكامها بمجموعة من النصوص تحدد فيها سمات الدولة، فتبين هويتها وحدودها ولغتها وشكل علمها ونشيدها الوطنى. والدين بالنسبة لبعض الدول هو عنصر من العناصر التى تعتبرها من محددات هويتها.

ويقوم البحث على عنصرين أساسيين :

أولا: موقف الدساتير العربية والإسلامية من الشريعة الإسلامية : يدل الاستقراء على أن دساتير الدول العربية والإسلامية لا تقف كلها من الإسلام موقفناً واحدا. فيمكننا رصد ثلاثة اتجاهات في هذا الشأن:

  • أولها: يكتفي بالنص على أن الإسلامي دين الدولة
  • أما الثاني فهو لا يكتفي بهذا النص، بل يحرص على أن يجعل الشريعة الإسلامية دوراً في التشريع، فينص على اعتبارها مصدراً له.
  • أما الاتجاه الثالث فيلزم الصمت، فلا يشير إلى دين الدولة، وبعضها ينص على كفالة حرية التدين والاعتقاد.

ثانيا: طبيعة الحكم فى ظل الدساتير التى تجعل للإسلام دورا فى نظام الدولة وذلك في ضوء منظورين :

  • الأول :مفهوم الدولة الدينية والدولة المدنية
  • الثاني : طبيعة الحكم فى دساتير الدول ذات المرجعية الإسلامية

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • الوسائل الفعالة لمعالجة مشكلة السيولة النقدية في المصارف الإسلامية

        عبد الحميد محمود البعلي

يقوم الباحث بعرض تحليلي لمشكلة السيولة النقدية في المصارف الإسلامية حيث أنها تؤثر سلبيا على رسالة المصرف الإسلامي، وهذه المشكلة تتمثل في حالات وجود فائض أو عجز في السيولة النقدية في المصرف الإسلامي، والحالتان غير مرغوب فيها.

ويقسم الباحث موضوعه إلى ثلاث مباحث رئيسية:

المبحث الأول:

ارتباط مشكلة السيولة في المصارف الإسلامية بتحديد المقصود بالمصارف الإسلامية ابتداء والمبادئ التي تقوم عليها، والذي يقوم الباحث بعرضه على فرعين

الفرع الأول: تحديد المشكلة واستقراء أحدى عشر سبب لها.

الفرع الثاني: المبادئ الكلية العشرة للمصرفية الإسلامية (وهي أساس فقه البنوك الإسلامية)

المبحث الثاني:

مشكلة السيولة في المصارف الإسلامية وهذا من خلال فرعين

الفرع الأول: ارتباط مشكلة السيولة بالطبيعة الخاصة للمصرفية الإسلامية

الفرع الثاني: انعكاس طبيعة المشكلة وأبعادها المتعددة على طرق معالجة مشكلة السيولة والتصدي لها

المبحث الثالث

الوسائل المتكاملة لمعالجة مشكلة السيولة في المصارف الإسلامية، وتمت دراسة ذلك من خلال ثلاثة أفرع:

الفرع الأول: دور أدوات الهندسة المالية Islamic Financial Engineering ومنتجاتها المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وأدوات التحوط الإسلامية في علاج مشكلة السيولة

الفرع الثاني: معايير مجلس الخدمات المالية الإسلامية لمعالجة مشكلة السيولة والتصدي لها

الفرع الثالث: تأسيس بنية تحتية داعمة للسيولة في صناعة الخدمات المالية الإسلامية، والذي ينقسم إلى ثلاثة نقاط:

  • الأول: حتمية إطار التكامل بين مؤسسات الخدمات المالية الإسلامية
  • الثاني: ضرورة وضع إطار التنظيم التشريعي للعلاقة بين البنوك المركزية والمصارف الإسلامية ومتطلباته اللازمة
  • الثالث: المتطلبات الستة الملازمة للتنظيم التشريعي للعلاقة بين البنوك المركزية والإسلامية

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

  • موقف النسوية الإسلامية من قوانين الأسرة

        تاج الدين شوليان

ظهرت في العقود الأخيرة مجموعة من النسويات الأكاديميات يقدمن منهجا لتأويل النصوص الدينية المتعلقة بالمرأة للتوفيق بين الإسلام والخطاب العالمي المتمثل في حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية المعنية بالمرأة، بحيث يمثل هذا المنهج بديل إسلامي للنسوية الغربية>

يبدأ الباحث بعرض التعريف المصطلحي لكلمة “النسوية الإسلامية”، Islamic Feminism من خلال آراء هؤلاء الناشطات الأكاديميات.

 ثم يطرح الهدف الأساسي من حركة النسوية الإسلامية وهو إعادة تشكيل امنجية والآلية الأساسية المستعملة لتأويل النصوص الدينية للوصول إلى مرحلة الاجتهاد والبحث المستقل في المصادر الدينية، وتطور هذه الحركة في العقود الأخيرة؛ وموقفها من الشريعة الإسلامية.

ثم ينتقل الباحث إلى موقف التأويل النسوي من إصلاح قوانين الأسرة وسعيها لتغيير قوانين الأحوال الشخصية لتحقيق المساواة داخل الأسرة المسلمة

ثم يختم بحثه بالتعقيب ببعض الملاحظات حول منهجية هذا التيار النسوي الاجتهادي.

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • التربية الحضارية عند مالك بن نبي وتطبيقاتها التربوية

         حسان عبد حسان

إن الظاهرة التربوية أبرز القواسم المشتركة التي ظهرت عند المفكرين الإصلاحيين في الفكر الإسلامي في العصر الحديث، فيقوم الباحث بعرض فكر أحد أهم أرواد حركة الإصلاح المعرفي في الأمة وهو مالك بن نبي (1905 – 1973) فيبني بحثه على خمس محاور رئيسية:

المحور الأول: السياق الفكري لمفهوم التربية الحضارية

فيعرض الباحث أهم جوانب الأزمة الحضارية كما يتصورها مالك بن نبي والتي مثلت السياق الفكري لمفهوم التربية الحضارية:

  • اختلال العالم الثقافي
  • المشكلة الفكرية
  • وهن الدفعة القرآنية: والفصام في الشخصية المسلمة
  • العوامل الخارجية: الاستعمار والغزو الفكري التربوي

المحور الثاني: مقاربة بين مفهومي التربية والحضارة

فناقش مالك بن نبي مفهوم التربية الحضارية باعتبارها ذلك المكون الذي يجمع بين المرجعية الذاتية (الأصالة) وبين الانفتاح (المعاصر) على التطورات الحديثة التي انتجها العقل في حضارات أخرى.

 ويرى بن نبي أن ” التربية الحضارية ” تقوم على ثمانية مبادئ ومنطلقات فكرية قام بتحليلها.

المحور الثالث: أهداف التربية الحضارية والذي ينقسم إلى ثلاثة نقاط وهي :

أولاً: بناء الإنسان

ثانيًا: العمران التربوي الثقافي

ثالثًا: الوعي التربوي الحضاري

المحور الرابع: متطلبات التربية الحضارية

حيث يرى الباحث إن منهجية تشييد البناء التربوي الحضاري الجديد كما يراها مالك بن نبي يتطلب القيام بعدة عناصر أساسية:

1- إصلاح نظام الأفكار ومناهج التفكير

2- تأسيس شبكة متماسكة للعلاقات داخل المجتمع

3- إصلاح مناهج التربية والتعليم

4- المدرسة الحضارية

5- تأسيس مراكز التفكير التربوي

6- تأصيل العلوم الاجتماعية

7- الدفعة القرآنية والأفكار الدافعة

المحور الخامس: تصور مقترح للتطبيقات التربوية لمفهوم التربية الحضارية وأبعاده التعليمية والمعرفية

يقوم الباحث بعرض نموذجين لهذا التصور:

أولاً: فيما يتعلق بمقومات الفلسفة التربوية الحضارية ، يعرض الباحث العديد من المقومات المعرفية التي يحتاجها نظامنا إلى بناء فلسفة تربوية حضارية

ثانيًا: فيما يتعلق بمجالات التربية الحضارية والتي تنقسم إلى خمسة مجالات أساسية ، يرى مالك بن نبي من خلالها امكانية صياغة الشخصية الإسلامية واستعادة الإنسان المسلم وعيه بالحضارة كشرط أساسي لدخول مرحلة الحضارة مرة أخرى.

شاهد أيضاً

مجلة المسلم المعاصر. ع. 155

الوسطية الفكرية وأثرها في الاجتهاد المعاصر. الاجتهاد والتكفير مدخل منهجي أول. التعزير: صوره وضوابطه. إشكالات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *