أخبار عاجلة
الرئيسية / أرشيف الوسم : الفكر الغربي

أرشيف الوسم : الفكر الغربي

الترف الخالد: من عصر المقدس إلى زمن الماركات

تأليف: أ. د. جيل ليبوفتسكي، أ. د. إلييت رو

ترجمة: أ. الشيماء مجدي

عرض: أ. أميرة مختار

يعرض هذا الكتاب مقالتين لكاتبين، وهما بمثابة إضاءتين الأولى تأويل سوسيو- تاريخي للترف، ووجهة نظر طويلة المدى، والأخرى مقاربة تسويقية وسيميائية للترف تركز على هوية الماركات وتدبيرها.

أكمل القراءة »

ما بعد الإنسان

تأليف: د. روزي بريدوتي

عرض: أ. نسرين حسن

تفتتح الكاتبة الكتاب برسم تخطيطي لرجل تعد صورة أيقونية ورمزا للعلوم الإنسانية التي تجمع بين التطور البيولوجي والخطاب المعنوي للقدرة الإنسانية نحو فكر تقدمي عقلاني غائي.

أكمل القراءة »

أزمة العالم الحديث

تأليف: رينيه جينو (عبد الواحد يحيى)

ترجمة: د. أسامة شفيع السيد

عرض: أ. أميرة مختار

يشير جينو إلى أن هذا الكتاب تتمة وإيضاح لما بدأه في كتابه السابق "الشرق والغرب"، وأن الأمور تسارعت وأكدت ما كان قد أشار إليه فيه.، ويرى أن مفهوم الأزمة هو الوضع الحرج الذي ينبئ عن وقوع كارثة وشيكة أو تحولا عميقا. وأن الحقبة الحديثة تمثل زمان بحثه.

أكمل القراءة »

رؤية مدرسة فرانكفورت للدين

أ. طارق جلال

لا تُعد النظرية النقدية التي قدمتها مدرسة فرانكفورت مجرد طرح سلبي لمعالجة بعض الأخطاء التي تعاني منها الحداثة فحسب، ولكنها رؤية كاملة للعالم تحاول أن تحل محل الحداثة أو بالأحرى تصحيح مسارها.

أكمل القراءة »

خواء الذات والأدمغة المستعمرة

تأليف: د. مراد هوفمان

ترجمة: أ. عادل المعلم

ترجمة: أ.نشأت جعفر

عرض: أ. أحمد محمد علي

يقول الكاتب مع بداية القرن العشرين شهد العالم انقلاب كل تلك الاتجاهات، إذ أخفقت الحداثة في تحقيق وعودها الإنسانية، وأصبحت "بعد الحداثة" والتي تتميز بالنسبية والشكوك العلمية وهي الأيديولوجية السائدة في الغرب.

أكمل القراءة »

التصميم المعماري: رؤية إسلامية

م. سهير حجازي

شهدت القرون الأخيرة بزوغ نجم الحضارة الغربية والتي سعت تدريجيَّا لبسط سيطرتها وهيمنتها على أرجاء المعمورة بدءًا بالسيطرة العسكرية، ثم تطورت هذه السيطرة إلى سيطرة اقتصادية تصاحبها التكنولوجيا.

أكمل القراءة »

المركزية الغربية وتناقضاتها مع حقوق الإنسان

تأليف: أ. عبد اللطيف بن عبد الله بن محمد الغامدي

عرض: أ. أحمد محمد علي

في البداية يقول الكاتب بأن جزء من أزمتنا الحضارية تكمن في أننا فقدنا جانب كبير من نبضنا الطبيعي، بسبب أننا أصبحنا نتلقف كل ما يُقذف إلينا من الأخر على أنها مسلمات وحقائق لا تقبل الجدل.

أكمل القراءة »